منوعات

بعد زيادة الإصابات بالصين.. الاتحاد الأوروبي يدعو لتكثيف فحوص كوفيد

قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس إن على التكتل أن يفكر على الفور في تكثيف عمليات فحص التسلسل الجيني لحالات الإصابة بكوفيد-19 ومراقبة مياه الصرف الصحي بما في ذلك بالمطارات لرصد أي سلالة جديدة من الفيروس بالنظر لزيادة الإصابات في الصين.

وأضافت في خطاب لوزراء الصحة في دول الاتحاد وعددها 27 أن على التكتل التحلي “باليقظة البالغة” مع رفع الصين لقيود السفر في الثامن من يناير مع ندرة البيانات التي يمكن الاعتماد عليها فيما يتعلق بالموقف الوبائي والفحوص هناك.

ونصحت كيرياكيدس الوزراء بتقييم ممارساتهم الحالية المتعلقة بفحوص التسلسل الجيني لفيروس كورونا “كخطوة فورية”.

وكتبت لهم أن على الدول التي خفضت وتيرة تلك الفحوص أن تفكر في العودة لتكثيفها وأضافت أن من المهم مواصلة أو البدء في مراقبة مياه الصرف خاصة من المطارات الرئيسية.

وأشارت إلى أن التكتل يحتاج لرصد مبكر لأي سلالة جديدة تظهر ليتمكن من التحرك بسرعة.

وخطاب مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الصحة المؤرخ في 29 ديسمبر جاء بعد اجتماع عبر الإنترنت لأكثر من مئة ممثل من دول التكتل ووكالات الصحة فيه ومنظمة الصحة العالمية لمناقشة كيفية التعامل مع التفشي في الصين.

وذكر مصدر في الاتحاد الأوروبي أن من المتوقع أن يعقد خبراء في مجال الصحة اجتماعا بشأن أسلوب التعامل مع الأزمة الأسبوع المقبل.

وحثت إيطاليا باقي دول الاتحاد الأوروبي على أن تحذو حذوها وتجري فحوصا للقادمين من الصين لكن أغلب دول التكتل لم تر ضرورة لذلك. وقالت كيرياكيدس إن بعض الدول الأعضاء اقترحت إجراءات مثل الفحص العشوائي للمسافرين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات