الرئيسيةمنوعات

بعد حوادث الانتحار.. خبير يحذر من تطبيقات تخترق الخصوصية على السوشيال ميديا

كشف المهندس وليد عبد المقصود، استشاري أمن المعلومات، كيفية مواجهة حوادث الابتزاز عبر فبركة الصور؛ الأمر الذي تسبب مؤخرًا في انتحار فتاتين عقب فبركة صور لهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقال عبد المقصود، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلاميةعزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع عبرقناة «صدى البلد»، إن الخوف من أن يتحول هذا الأمر لظاهرة للابتزاز الإلكتروني، مؤكدًا أن هناك هجمة ممنهجة لاختراق المجتمع المصري والتعدي على قيمه ومبادئه.

 

وأكد أن هذا الأمر يمثل «حروب إلكترونية»، مشيرًا إلى توجيه الشباب لحمل أسلحة فتاكة للابتزاز عبر تركيب الصور غير الحقيقية؛ لمساومة الضحية وتهديدها بها.

 

وأوضح أنه حتى لو كان هناك علاقة بين الولد والبنت؛ يقوم المبتز بفبركة صورة أو فيديو عبر التقنيات الحديثة، لافتًا إلى أن كل شخص له حساب على السوشيال ميديا يمكنه الدخول على الإعدادات والخصوصية للتحكم في خصوصيات كل شخص يخصه.

 

وحذر من وجود تطبيق يتم تنزيله يمكنه إخبار الشخص بعدد المواقع التي توجد عليها صوره حول العالم، مؤكدًا أن هذا التطبيق وهمي يقوم بهذا الفعل لجمع أكبر صور ومن ثم اختراق الخصوصيات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى