الرئيسيةمنوعات

بعد أسابيع من حل أزمة وصاية والدها.. الشرطة تحقق في اتهام بريتني سبيرز بالاعتداء جسديا على عاملة في منزلها

بدأت الشرطة في مقاطعة فينتورا بولاية كاليفورنيا الأمريكية تحقيقًا مع مغنية البوب الأمريكية بريتني سبيرز في جنحة ضرب.

وجاء ذلك بعد أن أبلغت إحدى العاملات في منزلها أن مغنية البوب ​​اعتدت عليها جسديا في أثناء نقاش. وقال الكابتن إريك بوشو، قائد شرطة مقاطعة فينتورا، إن الحادث وقع واتصلت العاملة بالشرطة في أعقاب الواقعة وقدمت بلاغا.

ورفض بوشو أن يوضح على وجه التحديد كيفية احتكاك سبيرز بالعاملة جسديا، وفقا لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز”. وتابع أن العاملة لم يظهر عليها أي علامات مرئية على حدوث إصابة وسيجري إرسال التحقيق الى المدعي العام للمقاطعة لاتخاذ القرار. ولم يستجب ممثلون عن سبيرز على الفور إلى طلب الصحيفة للتعليق على الاتهام.

وتأتي تلك الفضيحة الجديدة بعد أسابيع من تخلي والد نجمة البوب الشهيرة جيمي سبيرز، عن دوره كوصي على شئون ابنته بعد أن اضطلع بهذا الدور لفترة طويلة، وفقًا لما أعلنه محاميها ماثيو روزينجات، الذي قال في بيان: “نحن سعداء بإقرار السيد سبيرز ومحاميه اليوم في وثيقة إلى المحكمة بأنه يجب إبعاده عن ذلك الدور”.

ووافق سبيرز، الذي يتحكم في شؤون ابنته منذ معاناتها من مشكلة نفسية عام 2008، على التنحي عن الوصاية في وثيقة قُدمت الخميس للمحكمة. وتسعى نجمة البوب منذ شهور للتخلص من وصاية والدها عليها، وكانت محكمة قد حددت جلسة لنظر طلبها في أواخر سبتمبر في لوس أنجلوس.

زر الذهاب إلى الأعلى