بطريرك الأقباط الكاثوليك يشهد يوم المكتب الوطني للمنشآت الرسولية البابوية – أخبار مصر

شهد الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، فعاليات اليوم الذي نظمه المكتب الوطني للمنشآت الرسولية البابوية بمصر فرع القاهرة، للمرحلة الإعدادية، وذلك بكاتدرائية السيدة العذراء سيدة مصر، بمدينة نصر.

أقيم اليوم تحت شعار «انفتحت أعينهما وعرفاه»، بمشاركة الأب عمانوئيل صبحي، منسق المكتب الوطني للمنشآت الرسولية البابوية بالقاهرة، بحضور إحدى عشر كنيسة بالإيبارشية البطريركية، وعدد من أبناء مختلف كنائس الإيبارشية.

بدأ اليوم بصلاة القداس الإلهي، أعقبها عرض عن مؤسسة الطفولة المرسلة، تلاه لقاء تكويني، كما تضمن اليوم أيضًا عددًا من الفقرات الترفيهية، بقيادة الفريق الرياضي الكاثوليكي «CST»، بالإضافة إلى الترانيم الروحية.

وألقى الأب البطريرك كلمة تشجيعية للحاضرين حول «أهمية كوننا مرسلين لأننا معمدين»، مؤكدًا لهم إنهم جزء لا يتجزأ من الكنيسة: لكل منا دور إرسالي في الحياة.

وشدد غبطته، أن الإرسال أو أن نكون مرسلين ليس بالضرورة أن يكون في بلاد أخرى، بل يمكنني أن أكون مرسلًا في بيتي، وكنيستي، وجميع دوائري، ومهما كانت دعوتي لابد أن أعرف كيف أعيش رسالتي كرسول للمسيح.

وفي الختام، قدم بطريرك الأقباط الكاثوليك كلمات التشجيع للقائمين على اليوم، متمنيًا لهم خدمة مثمرة، كما التقط مع جميع المشاركين الصور التذكارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى