الرئيسيةتحقيقات

«بحوث البساتين» يكشف عن توصيات جديدة لزراعات النباتات الطبية والعطرية خلال شهر مايو

كشف مدير معهد بحوث البساتين برئاسة الدكتور أحمد حلمي حسين، عن توصيات لمزراعى النباتات الطبية والعطرية فى ظل التغيرات المناخية وتذبذب درجات الحرارة، خصوصًا وقت زراعة بعضها والتي تتم خلال الٍبوعين الثالث والرابع من شهر مايو سنويًا، وذلك طبقًا لبيانات الأرضاد الجوية والمعمل المركزى لبحوث المناخ.

وقال وكيل المعهد لشؤون الإرشاد وقسم بحوث النباتات الطبية والعطرية الدكتور رمضان محمد، الذي أعد التوصيات، إنه بالنسبة لنبات الياسمين، يجب إضافة الدفعة الثالثة من سلفات الامونيوم بمعدل 100 كجم/فدان70 + كجم سلفات بوتاسيوم، حيث يضاف السماد سرا حول الشجيرات مع الاحتياط من عدم ملامسة السماد للساق الرئيسية للشجيرات، مضيفًا أن الإجراء المقترح لتقليل أثر الإجهاد الحراري، هو عدم التأخر فى رى النباتات وتنظيم مواعيد الري، وإضافة السماد يجب عدم التأخر فى رى النباتات وتنظيم مواعيد الري والري المباشر بعد سقوط المطر في وجه بحري حيث تروي النباتات كل أسبوع صيفا على أن يكون الرى فى الصباح الباكر أو آخر النهار.

وبالنسبة لنبات الـ”حصالبان”، أكد على ضرورة العزيق وإضافة الدفعة الثالثة من سلفات الأمونيوم بمعدل 100 كجم / فدان فى الأراضى القديمة أما فى الأراضى الجديدة فيضاف بمعدل 150 كجم / فدان، حيث يضاف السماد تكبيشا اسفل النباتات والرى مباشرة. اما فى الأراضى الجديدة فيضاف السماد على دفعات فى حالة الرى بالتنقيط مع وضع التسميد قرب نهاية فترة الرى حتى لا يحدث تسرب للاسمدة، والإجراء المقترح لتقليل أثر الاجهاد الحراري، هو عدم التأخر فى رى النباتات وتنظيم مواعيد الري وإضافة السماد على ان يكون الرى فى الصباح الباكر او آخر النهار.

أما بالنسبة لنبات النعناع المستديم، فيتم العناية بالزراعات القائمة (الشتوية)، وتضاف الدفعة الثالثة للسماد وتكون شيكارة نترات أمونيوم للفدان، مضيفًا أنه فى أواخر شهر مايو يتم قرط النباتات والرى بعد القرط مباشرة على أن يبدأ التسميد قبل الرية التالية، كما يجب المرور على زراعات النعناع لاكتشاف الإصابة بالعنكبوت الأحمر ويعرف بوجود اللون الأصفر المحمر على الأوراق التى تجف وتسقط بعد ذلك، وتقاوم حسب التوصيات الزراعية ويفضل القرط دون الرش بأى مبيد حتى لا يكون أثر متبقى للمبيد، مؤكدًا أن الإجراء المقترح، هو عدم التأخر فى رى النباتات وتنظيم مواعيد الري وإضافة السماد ويمكن في الصعيد الرش بمضادات النتح لتقليل اثر الاجهاد الحراري.

وبالنسبة لنبات البردقوش، يتم إضافة السماد النيتروجين (دفعة يونيو)، بمعدل 100 كجم/فدان سلفات امونيوم + 50 كجم / فدان سلفات بوتاسيوم على أن تزداد الى 150 كجم فدان سلفات امونيوم + 75 كجم / فدان سلفات بوتاسيوم فى الأراضى الجديدة ثم الرى، كما يتم الحشة لاولى للزراعات القديمة مع إضافة 100 كجم / فدان سلفات امونيوم على أن تزداد إلى 150 كجم / فدان سلفات امونيوم فى الأراضى الجديدة، مشيرًا إلى أن الإجراء المقترح لتقليل أثر الإجهاد الحراري، هو عدم التأخر فى رى النباتات وتنظيم مواعيد الري وإضافة السماد ويجب عدم التأخر فى رى النباتات وتنظيم مواعيد الري وإضافة السماد ويمكن في الصعيد الرش بمضادات النتح لتقليل أثر الإجهاد الحراري، مع ضرورة الرى بعد الحش مباشرة حتى لا تتأثر النباتات بالسلب وتؤثر على انتاجية الحشة التالية.

وبالنسبة لزراعة العروة الصيفية من نبات النعناع، أكد الدكتور رمضان محمد على ضرورة إضافة دفعة سماد أزوتى (شيكارة نترات امونيوم او سلفات امونيوم للفدان) بعد العزيق الجيد وازالة الحشائش النجيلية حث يضاف السماد تكبيشا  يتبعه الرى او الإضافة مع مياه الرى، مشيرًا إلى أن الإجراء المقترح هو ضرورة أن يكون ميعاد الري فى الصباح الباكر أو آخر النهار أو ليلا لحماية الشتلات من التذبذب فى درجات الحرارة وموالات ريها حتى لا تجف وفى حالة زراعتها في الأرض المستديمة يجب ريها رية ثقيلة عقب الزراعة دون تأخير.

أما نبات الريحان، فيؤكد ضرورة العزيق الجيد ثم إضافة دفعة سماد ازوتى بواقع 100 كجم نترات او سلفات امونيوم للفدان ثم الرى، وأن الإجراء المقترح هو الانتظام فى عملية الرى كل 5 : 7 أيام وفى ظل الموجات المناخية الحارة، مع مراعاة عدم الرى فى ساعات الظهيرة بحيث يكون الرى فى الصباح الباكر او آخر النهار.

وبالنسبة لنبات الشطة، يقول الدكتور رمضان محمد إنه يجب أن توالى النباتات فى الأرض المستديمة بالعزيق، وإضافة دفعة سماد ازوتى بواقع شيكارة سلفات امونيوم مع  كجم سلفات بوتاسيوم للفدان تكبيشا، ويراع الرى مباشرة بعد العزيق والتسميد وعدم التأخر فى الرى حتى لا تتعرض النباتات للذبول فى ظل درجات الحرارة المرتفعة، وأن الإجراء المقترح هو الانتظام فى عملية الرى كل 5 : 7 ايام وفى ظل الموجات المناخية الحارة يراعى عدم الرى فى ساعات الظهيرة بحيث يكون الرى فى الصباح الباكر او آخر النهار.

وبالنسبة لنبات المغات، يوصى بأن توالى النباتات فى الأرض المستديمة بالعزيق وإضافة دفعة سماد ازوتى بواقع شيكارة سلفات امونيوم للفدان تكبيشا، ويراعى الرى مباشرة بعد العزيق والتسميد وعدم التأخر فى الرى حتى لا تتعرض النباتات للذبول فى ظل درجات الحرارة المرتفعة، وأن الإجراء المقترح هو الانتظام فى عملية الرى كل 5 : 7 ايام وفى ظل الموجات المناخية الحارة يراعى عدم الرى فى ساعات الظهيرة بحيث يكون الرى فى الصباح الباكر أو آخر النهار.

وبخصوص نبات الكركدية، يجب أن توالى النباتات فى الأرض المستديمة بالعزيق، وإضافة دفعة سماد ازوتى بواقع شيكارة سلفات امونيوم+5 كجم سلفات ماغنسيوم للفدان تكبيشا، ويراعى الرى مباشرة بعد العزيق والتسميد وعدم التأخر فى الرى حتى لا تتعرض النباتات للذبول فى ظل درجات الحرارة المرتفعة، وأن الإجراء المقترح هو الانتظام فى عملية الرى كل 5 : 7 ايام وفى ظل الموجات المناخية الحارة يراعى عدم الرى فى ساعات الظهيرة بحيث يكون الرى فى الصباح الباكر او آخر النهار.

زر الذهاب إلى الأعلى