بحث جديد يكشف خطورة الوباء X.. الثاني عالميا والأنفلونزا في المقدمة – أخبار العالم

كشف بحث جديد، من المقرر مناقشته في مؤتمر ESCMID العالمي في برشلونة، إسبانيا خلال الفترة من 27 إلى 30 أبريل، تفاصيل الدراسة الاستقصائية التي طُلب فيها من خبراء الأمراض المعدية تصنيف مسببات الأمراض حسب إمكاناتها الوبائية.

وشكلت 57% من الآراء، الأنفلونزا بأنها الأكثر خطورة وبائيًا فيما احتل وباء X المركز الثاني بنسبة 21% من الآراء الذين يرونه الوباء الأخطر عالميا، وفقا لموقع «هيلث كير إن يوروب».

سارس لا يزال يمثل خطرا بجانب الأنفلونزا والوباء X

وبينت الدراسة أن مرض Sars-CoV-2 احتل المركز الثالث من حيث الإجابات بنسبة 8%، أما فيروس Sars-CoV الأصلي الذي انتشر في 2002-2003 كان الأخطر بالنسبة لـ2% من المشاركين فقط ،فيما احتل فيروس حمى القرم والكونغو النزفية (CCHF) وفيروس الإيبولا المركز الخامس، حيث صوت لهم 1.6% من المشاركين، ثم كان فيروس نيباه، وفيروس هينيبا، وفيروس حمى الوادي المتصدع من بين مسببات الأمراض التي احتلت المرتبة الأدنى من حيث إمكاناتها الوبائية المتصورة.

«أكس» من أكثر مسببات الأمراض إثارة للقلق 

وخلص الباحثون، إلى أن الدراسة كشفت أن «الأنفلونزا، والمرض X، وSars-CoV-2، وSars-CoV، وفيروس الإيبولا» هي أكثر مسببات الأمراض إثارة للقلق فيما يتعلق بإمكانياتها الوبائية، إذ تتسم بقدرتها على الانتقال من خلال قطرات الجهاز التنفسي، وفقا للدراسة المعدة في كلية الطب ومستشفى جامعة كولونيا بألمانيا.

وكانت منظمة الصحة العالمية حددت مخططًا شاملاً للبحث والتطوير للعمل على الوقاية من الأوبئة، مع التركيز على الأمراض المعدية الرئيسية التي تشكل تهديدات كبيرة للصحة العامة، فيما تم اختيار هذه الأمراض بعد تقييم دقيق، مع الأخذ في الاعتبار عوامل مثل قابلية الانتقال والعدوى وشدتها وإمكانية تطورها، تماشيًا مع مخطط البحث والتطوير الخاص بمنظمة الصحة العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى