عرب وعالم

بارزاني وجيمس هيبى يناقشان الدعم البريطاني لكردستان فى مواجهة داعش

كتب: إبراهيم جمال

 

ناقش الزعيم الكردي مسعود بارزاني مع وزير الدولة لشؤون القوات المسلحة البريطانية جيمس هيبي والوفد المرافق له، اليوم الثلاثاء، في أربيل، تطوير الدعم البريطاني لقوات البيشمركة بكردستان في حربها ضد تنظيم داعش.

 

وعبر بارزاني عن أمله في تعزيز العلاقات بين إقليم كردستان وبريطانيا، فيما أشاد الوزير البريطاني بدور قوات البيشمركة في هزيمة تنظيم داعش مؤكدا استمرار بلاده في دعم كردستان في حربه ضد الإرهاب، كما شدد جيمس هيبي على ضرورة تحقيق التوازن السياسي والاقتصادي بين كافة المكونات العراقية.

 

ووصل أربيل وفد بريطاني رفيع المستوى يضم وزيرا شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس كليفرلي، ووزير الدولة البريطاني لشؤون القوات المسلحة، جيمس هيبي.

 

واستقبل الوفد رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، معربا عن شكر وامتنان إقليم كردستان للدعم والمساعدات التي قدمتها بريطانيا خلال الحرب على الإرهاب، معلناً عن الحاجة إلى إرادة سياسية في العراق لحل مشاكل أربيل وبغداد وإتخاذ النظام الاتحادي كما جاء في الدستور، أساساً للحل.

حضر الاجتماع نائبا رئيس إقليم كردستان، وجرى بحث العلاقات بين الإقليم والعراق مع بريطانيا، وآخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية العراقية، ومشاكل أربيل مع بغداد واستمرار خطر وتهديدات داعش.

 

واتفق الجانبان على أن مساعدة ودعم التحالف الدولي للعراق وإقليم كردستان مازالا ضروريين، حيث اعتبر بارزاني زيارة الوزيرين البريطانيين للإقليم في ظروف تفشي فيروس كورونا بالعالم، محل تقدير ورسالة إيجابية، مؤكداً إرادة ورغبة الإقليم في تعزيز علاقاته مع بريطانيا بكافة المجالات.

 

واعرب الوزيران البريطانيان، تقدير بلادهما لدور إقليم كردستان وبطولات البيشمركة التي سطرت أثناء الحرب على الإرهاب وهزيمة داعش، وأعلنا استمرار بلادهما في مساعدة ودعم الإقليم في مواجهة الإرهاب حتى القضاء النهائي على خطر داعش، ومواصلة مساعدة أربيل وبغداد على حل مشاكلهما.

 

كما ناقش الجانبان الانتخابات العراقية المقبلة والتطورات التي تشهدها المنطقة عموماً، وأحوال النازحين واللاجئين في الإقليم وعلاقاته والعراق مع الدول المجاورة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات