اقتصاد

انطلاق النسخة الأولى من مُلتقى مُقدمي الخدمات والشركات المُصدرة “إكسبورت سمارت” في منتصف مارس 2022

بحضور أكثر من 400 زائر و40 عارض وبالتعاون بين شركة “جو جلوبال” ومشروعي تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر (TRADE) والخدمات المُستدامة (SSA) المُمولين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)

أعلنت شركة “جو جلوبال” لتنمية الأعمال الدولية، بالتعاون مع مشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر (TRADE)، ومشروع الخدمات المُستدامة (SSA) المُمولين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، عن انطلاق النسخة الأولى من فعاليات معرض ومؤتمر “إكسبورت سمارت”، والذي سيقام تحت رعاية وزارة التعاون الدولي، يوم 15 مارس 2022، بفندق رويال مكسيم بالاس كمبنسكي بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة.

ويهدف الملتقى أن يكون الحدث السنوي الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي يساهم في مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على زيادة صادراتها بشكل مُستدام، وذلك تماشيًا مع خطة الحكومة المصرية التي تهدف إلى زيادة حجم الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار.

ويُعد “إكسبورت سمارت” أول معرض يجمع تحت سقف واحد العارضين من مُقدمي الخدمات المختلفة، والمجالس التصديرية والهيئات الحكومية التي تدعم التصدير مع الزائرين وهم الشركات الصغيرة والمتوسطة المُصّدرة أو الراغبة في التصدير، وذلك لزيادة وعيهم بجميع مراحل عملية التصدير وتحدياتها المختلفة، بالإضافة للإحتياجات الفنية والمالية المطلوبة منهم، وتشبيكهم مع مُقدمي الخدمات الذين سيساعدونهم خلالها، لبدء أو تحسين رحلة تصدير منتجاتهم وزيادة قدرتها التنافسية في الأسواق الدولية.

ومن جانبها، قالت المدير العام لشركة “جو جلوبال” رانيا حبيب، “أن إكسبورت سمارت يهدف إلى التعاون مع كل من يمكنه المساهمة في إثراء منظومة التصدير المصرية، لمساعدة المصدرين المصريين من الشركات الصغيرة والمتوسطة في رحلة تصدير منتجاتهم، ولتوفير المزيد من الفرص للجميع”.

وأضافت حبيب أن الكثير من المجالس التصديرية والهيئات الحكومية تشارك هذا العام، مثل اتحاد الصناعات المصرية، ومركز تحديث الصناعة، والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، مع عدد من الرعاة الفاعلين في أكثر من قطاع مثل البنك المصري لتنمية الصادرات وشركة قناة السويس للتأمين، والشركة المصرية لضمان الصادرات، ، وشركة دان وبرادستريت العالمية.

كما قال مدير مشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر (TRADE) رشيد بنجلون، “أن المشروع يسعى من خلال إكسبورت سمارت، إلى خلق فرص جديدة للمُصدرين من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومُقدمي الخدمات المختلفة من القطاع الخاص في مصر، وذلك لمساعدتهم في الوصول للأسواق العالمية الجديدة من أجل زيادة قدرتهم التنافسية وزيادة صادرتهم، بما يتماشى مع رؤية الحكومة المصرية لزيادة الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار” .

ويضم “إكسبورت سمارت” في نسخته الأولى أكثر من 40 عارض من مُقدمي الخدمات المختلفة، وأكثر من 400 شركة مُصدرة أو راغبة في التصدير من القطاعات الستة المستهدفة ألا وهي: قطاع مواد البناء والتشييد، قطاع الكيماويات والتغليف والتعبئة، قطاع الصناعات الهندسية، قطاع الصناعات الغذائية، قطاع المفروشات المنزلية، وقطاع الملابس الجاهزة. وذلك إلى جانب العديد من الحلقات النقاشية وورش العمل التي تهدف لإبقاء هذه الشركات على اتصال بأحدث الأفكار المتعلقة بالتصدير، مثل المعوقات التي تواجه سلاسل الإمداد العالمية، ومنصات التجارة الإلكترونية، وقنوات التسويق المختلفة التي من شأنها أن تسهم في دخول المنتجات المصرية للأسواق العالمية.

وتجدر الإشارة إلى إعتماد الملتقى على مبدأ تطوير الفكرة الأساسية له سنويًا ليتماشى مع مستجدات السوق الدولي وإتجاهاته، بالشكل الذي يحقق أقصى استفادة للشركات المصدرة الصغيرة ومتوسطة الحجم، إلى جانب توفيره العديد من الفرص الاستثنائية للتواصل مع ممثلي الجهات الحكومية المدعوة والمنظمات الدولية المختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى