منوعات

المستشار طارق عبد العزيز ينشر توصيات للحد من ظاهرة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

نشرت المجلة الدولية للبحوث فى مجال العلوم والهندسة، بحث للمستشار القانونى، طارق عبد العزيز محمد صادق، من (٥٠) صفحة، عن سبل مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ، وقد أوضح المؤلف مقارنة عن وحدات المعلومات المالية فى الحد من هذه الظاهرة.

وقد إرتكز البحث على مقدمة لتعريف للظاهرة الاجرمية ومحاور عن الأدوار المشتركة للمجموعات المالية وإنفاذ القانون، وعن بروز الظاهرة فى حوالى 34 دولة حول العالم.

تطرق البحث عن مجموعة العمل المالي “FATF” الحكومية في هذا الاتجاه وشرعيتها المكتسبة دولياً وإصدارها لعدد 42 توصية فى مكافحة جريمة غسل الأموال ومكافحة الإرهاب، ونتائج الأساليب الجديدة لغسل الأموال المستخدمة من قبل المجرمين، كما توسع التعريف بشكل أساسي فى إخفاء العائدات من الجريمة المنظمة لتشمل بشكل عام أي معاملات مع الممتلكات أو الأموال التي تم الحصول عليها بطرق غير مشروعة.

وإختتم الباحث البحث من خلال الاعتماد بشكل أساسي على توصيات مجموعة العمل المالي، ومدى استعداد الأعضاء لاعتماد التنفيذ المناسب، وتطوير وحدة المعلومات المالية، على أن تشمل مختلف الموظفين المؤهلين تأهيلا عاليا ذات الصلة بظاهرة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بتزويدهم بالتكنولوجيا الحديثة إلى جانب خبرتهم السابقة الجيدة فى المجال، وتبني أفضل الأنماط الفعالة في وحدة المعلومات المالية، وإقتراح تطوير القوانين المحلية بما يتواكب مع التوصيات، وتطوير البروتوكولات الخاصة بالبنوك كـــ “اعرف عميلك” و “تقارير المعاملات المشبوهة” و “الأشخاص المعرضين للخطر”، وإصدار النظم التأمينية فى نظام “الحوالة” والتى تعتبر من أهم المخاطر فى هذه الجريمة، وتطوير سبل الوعي العام لشعوب الدول الأعضاء لملء هذه الفجوة ، مع إقتراح إنشاء هيكل كامل يتم ربطه بالأمم المتحدة من خلال قرار أممي جامع .يصدر من الجمعية العامة للأمم المتحدة مع هيئات أخرى دولية، نسبة لخطورة التطور السريع لأنماط غسل الأموال.

 

المستشار القانونى، طارق عبد العزيز محمد صادق
المستشار القانونى، طارق عبد العزيز محمد صادق

زر الذهاب إلى الأعلى