«القسام» تنشر مشاهد توثّق تصدي مقاتليها للاحتلال في تل الهوا «فيديو»

المقاومة الفلسطينية.. نشرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية «حماس» اليوم السبت 29 يونيو 2024 مجموعة من المشاهد التي تُظهر كيفية تصدي مقاتليها لقوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة جنوب حي تل الهوا في مدينة غزة.

فيديو القسام

ويظهر في الفيديو رصد مقاتلي القسام لقوات الاحتلال أثناء دخولها لحي تل الهوى لتنتقل بعدها عدسة «القسام» وتوثّق اقتراب المقاومين بحرص من مبنى متمركز فيه قوة خاصة للاحتلال، ورصد القوة الخاصة من مبنى مقابل، ليتم بعدها الإطلاق على المبنى بأحد القذائف القوية.

المشهد الأخير في فيديو القسام

وتتحول بعدها كاميرا القسام لتوثق الإطلاق على قوة أخرى للاحتلال في موقع آخر، بالإضافة إلى توثيقها قصف قوات الاحتلال المتوغلة في تل الهوى بصورايخ 107 قصيرة المدى من مواقع متعددة.

وفي المشهد الأخير أظهر القسام الإنجاز الذي يعتبر الأقوى وهو استيلاؤه على طائرة استخباراتيه تابعة للاحتلال، معبرا عن نيته في الفيديو باستخدامها لصالحه، ليؤكد أن هذه الحرب ستكون الأولى من نوعها في انقلاب السحر على الساحر.

عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة

ولا يزال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا في عدوانه على قطاع غزة حتى اليوم السبت 29 يونيو 2024، الذي يوافق اليوم ال267 منذ بداية عدوانه، الذي بدأ في 7 أكتوبر 2023، بعدما أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية، شارة البداية لمعركة طوفان الأقصى.

وارتفع عدد شهداء غزة جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 37834 شهيدا، حسبما أعلنت الصحة الفلسطينية، وأضافت أن عدد الإصابات ارتفع إلى 86858 مصابا.

وحثّ الرئيس الأمريكي، جو بايدن في وقت سابق، حركة حماس، والاحتلال الإسرائيلي على دعم مقترح يتضمن التالي:

– عودة الفلسطينيين في غزة إلى منازلهم، في المرحلة الأولى.

– وفي المرحلة الثانية يتم تبادل كل الأسرى الأحياء بما في ذلك الجنود الإسرائيليين.

– المرحلة الثالثة تشمل إعادة إعمار قطاع غزة.

ولكن الاحتلال الإسرائيلي، رفض المقترح المقدم من قِبل الولايات المتحدة لمجلس الأمن الدولي، بعدها.. زاعمًا أن أمريكا غيرت موقفها بشأن مصالح إسرائيل.

اقرأ أيضاًجيش الاحتلال يعلن مقتل جنديين وإصابة آخرين بجروح خطيرة

«القسام»: رصدنا هبوط أكثر من طائرة لإخلاء قتلى وجرحى الاحتلال في الشجاعية

المقاومة الفلسطينية تفجّر آليات متنوعة للاحتلال في تل السلطان برفح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى