الرئيسيةتحقيقات

القائم بأعمال السفير الأوكراني: نشكر الرئيس السيسى وجامعة الدول العربية على مساندة أوكرانيا | حوار شامل

روسلان نيتشاي فى حوار خاص لـ”النيل نيوز”: بسالة الشعب ومقاومة الجيش الأوكراني اسقط الوهم الروسى

العدوان الروسى الأسوأ لكييف منذ عام 1941 عندما هاجمها النازيون

نطالب بمعاهدة دولية بين روسيا وأوكرانيا موقعه من المجتمع الدولى

وقف الحرب وانسحاب القوات الروسية من أوكرانيا سيؤدي إلى السلام

الغزو الروسي ليس له علاقة بالناتو ولكنه حرب استعمارية لدولة مستقلة

 

حوار – أيمن عامر:

أكد السفير روسلان نيشاى القائم بأعمال سفارة أوكرانيا بالقاهرة ، على أن الجيش الأوكرانى يواجه الاحتلال الروسى بكل بسالة ، مؤكداً أن المقاومة الشعبية تدافع عن كييف وكافة المدن بكل تضحية ، مشيراً خلال حواره الخاص لـ”النيل نيوز”، أن الاحتلال الروسى تكبد خسائر فادحة للأرواح فضلا عن تدمير ألاف الدبابات والطائرات والمعدات العسكرية ، مختصاً الشكر لمصر لدعوتها جامعة الدول العربية لعقد اجتماع طارىء لبحث التطورات بأوكرانيا وإدانة العمليات العسكرية بالجمعية العامة للأمم المتحدة وتواجد سامح شكرى وزير الخارجية ضمن مجموعة الاتصال للعربية التى ستزور روسيا وبولندا الإثنين القادم لإيجاد حل سياسى للأزمة وإنهاء الحرب الدموية ، لافتاً إلى أن بوتين يرغب فى استرداد الإمبراطورية السوفيتية باحتلال أوكرانيا وسيتقدم صبو دول أوروبا الشرقية ، مشدداً تحطمت أسطورة الجيش الروسي الذي لا يقهر بأوكرانيا مستطرداً إذا سقطت أوكرانيا فلا شيء سيمنع هتلر اليوم من المضي قدماً…

*كيف تصف الحرب الروسية على أوكرانيا وما أسبابها ؟

** تدفع أوكرانيا ثمن الطموحات التوسعية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يرغب في استرداد الإمبراطورية السوفيتية. لكن أوكرانيا دولة حرة مستقلة منذ ما يزيد عن ألف عام وأمة ذات هوية قومية كما تدلل على ذلك الوثائق التاريخية منذ أن أصبحت كييف عاصمتها في القرن التاسع. ومن الغريب أن ينفذ بوتن هجوما عسكريا ضد بلدنا وفى الوقت نفسه يحذر دول العالم من عواقب وخيمة حال تدخلهم

*لقد أعلنت روسيا أنها ستسيطر على أوكرانيا خلال أيام فما حدث؟

** لقد تبددت أوهام الروس في غزو سريع فقد توهموا أنهم سيستولون على العاصمة كييف وجميع مدن أوكرانيا في يوم أو اثنين على الأكثر. لكنهم فوجئوا ببسالة ومقاومة وتضامن وتكامل المدنيين مع الجيش الأوكراني في الدفاع عن بلدهم. ، الجيش الأوكراني انخرط في القتال ضد العدوان. أوكرانيا تقف بكامل قوتها وقواتها على الأرض وتواصل الكفاح والدفاع. لأكثر من شهر و تستمر حرب شاملة تشنها روسيا ضد أوكرانيا وسط أوروبا.

*كيف تدخل القوات الروسية إلى الأراضى الأوكرانية ؟

**عبرت القوات الروسية الحدود الأوكرانية عبر أراضي روسيا وبيلاروسيا والأجزاء المحتلة مؤقتا من دونباس وشبه جزيرة القرم في أوكرانيا. وتواصل روسيا مهاجمة أوكرانيا من الشرق والجنوب والشمال عن طريق الجو.

كما تشن روسيا صواريخ كروز وصواريخ باليستية على المدن وتهاجم بالطيران والدبابات والمدفعية وترسل مجموعات تخريب واستطلاع تحدد مساكن المدنيين لتهيئتها للهجمات الجويةوتهدف الصواريخ الروسية الآن إلى تدمير الجسور في كييف وحولها ، وخزانات المياه مثل سد كييف على نهر دنيبرو.

وسقطت الصواريخ الروسية على رؤوس المدنيين ومبانيهم لمدة اربع ليال. وتحاول الدبابات الروسية شق طريقها إلى العاصمة الأوكرانية. وهذا أصعب وأسوأ وقت لكييف منذ عام 1941 عندما هاجمها النازيون.

*ماذا عن المقاومة الشعبية بأوكرانيا ؟

**الشعب الأوكرانى قوى ولن يرضخ للاحتلال وقد انضم الآلاف من المواطنين الأوكرانيين إلى وحدات الدفاع الإقليمية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية. والمزيد قادم مستقبلا ، وقد تم فرض حظر تجول في بعض المدن الأوكرانية بما في ذلك كييف.

وتجري المعارك ضد الدبابات الروسية ومجموعات التخريب في شوارع كييف. وتستعد وحدات الدفاع المحلية في مدينة تشيرنيهيف للقتال في الشوارع ضد القوات المعتدية.، خاركيف تتعرض للقصف. لقد فقد الألاف من الناس منازلهم. تم تدمير بلدة Schastya بالقرب من Luhansk.

وقد هاجمت السفن الحربية الروسية في البحر الأسود عمدا سفينتين مدنيتين ترفعان علم الدولة الثالثة (بنما ومولدوفا) تقتربان من أوكرانيا مما يشكل انتهاكا صارخا لقانون البحار الدولي. تمنع السفن العسكرية الروسية حاليا وصول السفن المدنية إلى الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود على طول الخط الساحلي لأوكرانيا.

وهاجم الروس رياض الأطفال ودور الأيتام والمستشفيات والأبنية السكنية والبنية التحتية وارتكبوا بذلك جرائم حرب وانتهكوا نظام روما الأساسي. ونحن ننسق مع مكتب المدعي العام لأوكرانيا. لجمع هذه الأدلة وسواها والتي سننقلها فورا إلى محكمة العدل الدولية بلاهاي.

*لماذا سيطرت القوات الروسية على محطتين نوويتين ؟

** احتلال القوات الروسية لمحطتين نوويتين لاستخدامها في ابتزاز أوروبا بكاملها. واحتجزوا العاملين داخلهما وقد ارتفع مستوى الإشعاع بشكل كبير منذ أن استولوا عليها وهو ما يهدد دول المنطقة والعالم بأثره بكارثة عالمية.

*ما عدد اللاجئين حتى الأن ؟

**وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة فهناك أكثر من 4.1 مليون لاجئ من أوكرانيا على خلفية العملية الروسية والذين اضطروا إلى الفرار من بلدهم منذ إطلاق روسيا عمليتها العسكرية في 24 فبراير الماضي.

وأكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حصيلة محدثة نشرتها مؤخراً أن عدد اللاجئين الأوكرانيين منذ بداية العملية العسكرية الروسية بلغ أربعة ملايين و137842 شخصا على الأقل، ما يمثل زيادة بواقع قرابة 35 ألف شخص خلال آخر 24 ساعة. 

وأشارت المفوضية إلى أن نحو 90% من هؤلاء اللاجئين نساء وأطفال.

من جانبها، أكدت منظمة الهجرة الدولية أن نحو 205500 شخص أجنبي كانوا يعملون أو يدرسون في أوكرانيا غادروا هذا البلد، بالإضافة إلى نحو 6.48 مليون نازح حتى منتصف مارس الماضي. 

وبلغ بذلك إجمالي عدد الناس الذين اضطروا إلى ترك ديارهم في أوكرانيا على خلفية النزاع إلى أكثر من 10 ملايين نسمة، أي نحو ربع مواطني البلاد.

ووفقا للبيانات الأممية، توجه نحو 60% من إجمالي عدد اللاجئين (أكثر من 2.4 مليون شخص، منهم أكثر من 1.1 مليون طفل) إلى بولندا، وتليها في القائمة رومانيا (نحو 630 ألف لاجئ)، ومولدوفا (أكثر من 391 ألف لاجئ)، وهنغاريا (قرابة 380 ألف لاجئ)، وروسيا (أكثر من 350 ألف لاجئ بالإضافة إلى 113 ألف لاجئ من إقليمى دونيتسك ولوغانسك)، وسلوفاكيا (قرابة 295 ألف لاجىء.

*هل يقف طموح الرئيس الروسى عند أوكرانيا ؟

**يتحدد مصير أوروبا في أوكرانيا الآن. إذا لم يلق بوتين الرد المناسب وإذا لم يتم وقفه الآن فسوف يتحرك أبعد من ذلك. فبوتين لديه اطماع لغزو دول أوروبا الشرقية خاصةً بولندا ودول البلطيق.

*كيف تصف أسطورة الجيش الروسى ؟

**لقد تحطمت أسطورة الجيش الروسي الذي لا يقهر مع تصاعد سحب الدخان الناتج عن تدمير ألاف الدبابات والمدرعات والطائرات خلال شهر واحد فقط في أوكرانيا. والمزيد يأتي في الأيام القادمة.

هذه هي أكبر الخسائر التي تكبدها الجيش الروسي في تاريخه الحديث. ما الذي سيبرر به الدبلوماسيون الروس للأمهات اللائي فقدن ألاف الجنود والضباط  من أبنائهن في أوكرانيا؟ فضلاً عن أسر ألاف منهم منهم قادة عسكريين، والعالم المتحضر بأسره سيصبح الهدف التالي للجيش الروسي مالم يتعلموا درس أوكرانيا. لقد سبق وحذرنا من أنه إذا ما سقطت أوكرانيا فلا شيء سيمنع هتلر اليوم من المضي قدما وقد أعطى القائد الأعلى للقوات المسلحة الأوكرانية أوامره بتكبيد المعتدي أكبر قدر من الخسائر.

*كيف ترى موقف الشعب الروسى من الحرب ؟

** لقد احتج الشعب الروسي بغضب على قرار بوتين واعتقل بالفعل آلاف المواطنين الروس في أكتر من 50 مدينة روسية لمشاركتهم في تظاهرات سلمية ونحن نقدر موقف الشعب الروسى المؤيد لحقوق الشعب الأوكرانى فى العيش المشترك واحترام العلاقات الدولية واستقلال الدول ورفض الجرائم ضد الإنسانية

*هل قطع أوكرانيا علاقاتها بروسيا سيؤثر على مجريات الحرب ؟

**نعم قطع أوكرانيا العلاقات الدبلوماسية مع روسيا سيؤثر على مجريات الحرب ونناشد شركاءنا إلى أن يحذوا حذونا وأن يطردوا سفراء روسيا فورا. حيث إنه من غير المعقول أو المقبول الاحتفاظ بعلاقات دبلوماسية مع دولة معتدية هاجمت جارتهم علانية بلا مبرر. وعلى المنظمات الدولية أن تنظر في حظر عضوية روسيا بسبب انتهاكها الصارخ للقانون الدولي.

*كيف ترى دور مصر وجامعة الدول العربية المتعاطى مع الأزمة ؟

**نشكر مصر إلى دعم مشروع القرار الأممى لوقف الغزو الروسي الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة. ونثنى على دعوة مصر لاحتماع طارىء لجامعة الدول العربية لمناقشة الأزمة بعد أيام من شن الحرب والتى عقدت فورا وأدانت العدوان وطالبت بالالتزام بالقانون الدولى واحترام استقلال وسيادة الدول ، كما نوجه الشكر لجامعة الدول العربية لإرسال مجموعة اتصال وزارية مكونة من مصر والسودان والجزائر والأردن والعراق إلى روسيا وبولندا الإثنين المقبل فى محاولة لإيجاد حل سياسى ووقف الحرب الدموية وأوكرانيا ترحب بالجهود التي يبذلها الرئيس عبد الفتاح السيسى  وأحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية لوقف الحرب في أوكرانيا.

ونثنى على تحمل مصر تكاليف سفر 5600 سائح أوكراني من مصر إلي الدول المجاورة لبلاده وحتي الآن تمت مغادرة 9700 سائح من مصر وتبقي 8200 سوف يغادرون مصر من خلال دعم مقدم من الاتحاد الأوروبي.

فكان يوجد 20 ألف سائح أوكراني في مصر ونسقنا مع الجهات المعنية في مصر لإعادتهم للوطن عبر دول الجوار وتم رجوع 9 آلاف أوكراني عبر مصر للطيران إلى الدول المجاورة لأوكرانيا، كما تم التعاون والتنسيق لإجلاء الطلاب المصريين وإرجاعهم إلى أرض مصر .

*ما تقيمك لدور الأمم المتحدة والمجتمع الدولى والعربى المتعاطى مع الأزمة ؟

** أعلن الأمين العام للأمم المتحدة تعيين الدبلوماسى السودانى أمين عوض منسقًا للأمم المتحدة للأزمات في أوكرانيا.وهو أمر ايجابى لايجاد حل أممى للتصدي للعدوان والاحتلال . والعالم يدعم أوكرانيا.كما أن التحالف الدولي للدفاع عن أوكرانيا والسلام مستمر في النمو حتى الآن ، وهناك 140  دولة  أدانوا العدوان بالجمعية العامة للأمم المتحدة و عشرات المنظمات دولية أعلنوا تضامنهم مع أوكرانيا.

*ولكن لمصر علاقات استراتيجية مع روسيا ومن منظور العلاقات الدولية يجب أن تكون محايدة ؟

**نعلم أن مصر شريك استراتيجى لروسيا وهذا طبيعى وقت السلام والاستقرار، لكن نحن الأن فى حالة استثنائية وحرب . ومصر دولة كبيرة ومؤثرة فى المنطقة ولديها الاختيار لدعم السلام والاستقرار ومنع ويلات الحرب ، ولابد من عزل روسيا فى المجتمع الدولى حتى ترضخ للسلام، وفى حالة استمرار الحرب لن تستطيع روسيا توريد القمح لمصر بسبب فرض العقوبات وحظر المرور من البحر الأسود ، كما لن تستطيع توريد أوكرانيا القمح بسبب الحرب وإغلاق المجال الجوى .

وبين مصر واوكرانيا تبادل تجارى بحوالى 2.3 مليار دولار وزار مليون وثلاثمائة ألف أوكرانى مصر العام الماضى للسياحة وفى حالة استمرار الحرب ستتوقف السياحة ، كما أن أوكرانيا كانت تلعب دوراً مهماً فى تأمين القمح والذرة وزيت عباد الشمس لمصر بحوالى 6 مليون طن سنوياً ، فالسلام المنشود هو السبيل للاستقرار والسلم والأمن الدوليين ومصالح مصر فى النهاية انتهاء الحرب وفرض السلام.

ونوجه الشكر للحكومة التي قامت بتيسيير عودة السائحين الأوكران إلى دول الجوار، حيث بلغ عددهم نحو 20 ألف سائح، وتم عودة منهم ما يقرب من 9 آلاف، موضحا أن هناك تعاون جرى مع السلطات المصرية لإجلاء الطلاب المصريين بسبب القصف الروسي.

والسفارة الأوكرانية تتعامل مع السلطات المصرية وجامعة الدول العربية، وهناك تعاون على كافة المستويات، خاصة في المجال الإنساني منذ اندلاع الحرب.

*ما تقيمك لموقف الولايات المتحدة ؟

** الولايات المتحدة الأمريكية شريك استراتيجى وداعمة لأوكرانيا منذ البداية ولكن تغير موقفها مؤخراً واقتصر على فرض العقوبات الاقتصادية منها ومن الاتحاد الأوروبي واليابان واستراليا والمهم الأن دعم الجيش الأوكرانى بالسلاح ونؤكد أن الجيش الأوكرانى ليس كما كان عام 2014 عندما احتلت روسيا القرم بلا مقاومة حقيقية ، فالجيش قوى والرئيس زيلينسكى صامد وفى قلب المعركة لحماية الوطن وتحريره من المحتلين الروس.

*هل من الوارد تكرار سيناريو الغزو الروسى لأقليم القرم عام 2014 باحتلال أوكرانيا ؟

**مستحيل السيطرة الروسية على الشعب الأوكرانى والدولة الأوكرانية والمقاومة الشعبية تواجه الآله الحربية بكل بسالة وصمود ونقوى بدعم الأسلحة من حلف الناتو وأمريكا.

*هل يمكن البحث عن حل سلمي للحرب ؟

** رئيس أوكرانيا قد صرح منذ بداية العدوان الروسي على أوكرانيا ، أن الطريق الوحيد للتسوية والسلام هو المباحثات الدبلوماسية السلمية. ومازالت المباحثات بين روسيا وأوكرانيا جارية فى محاولة لإنهاء الحرب، التي أطلقتها روسيا، وهذه أولوية رئيسية لأوكرانيا. وقد عُقدت ست جولات من المفاوضات الأوكرانية الروسية حتى الآن. والجولة الأخيرة من المفاوضات تمت في 29 مارس ، وقدم الجانب الأوكراني رسميًا مقترحاته بشأن النظام الجديد للضمانات الأمنية لأوكرانيا، حيث يجري النظر في معاهدة دولية موقعة ومصدقة عليها من كل من الولايات المتحدة ، والمملكة المتحدة، وفرنسا ، والصين ، وروسيا بصفتهم أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، وكذلك تركيا وألمانيا وكندا وإيطاليا وبولندا وإسرائيل، مع إمكانية انضمام دول أخرى إليها.و ستحذو هذه المعاهدة حذو نظيرًا محسنًا لآلية الناتو للمشاورات والالتزامات الملزمة قانونًا لتقديم المساعدة العسكرية في حالة الهجوم على أوكرانيا”.

*وما هى القوة الضامنة لأوكرانيا خلال المباحثات وسط استمرار الحرب ؟

** القوة الضامنة الوحيدة الآن لأوكرانيا هي الجيش والمقاومة الشعبية وكلما نجحت القوات الأوكرانية في الدفاع عن سيادة ووحدة أراضي أوكرانيا كلما انخفض سقف الطلبات الروسية” ونؤكد على أن وقف الحرب الفوري وانسحاب كل القوات الروسية من أوكرانيا سيؤدي إلى السلام وحل هذه المأساة.

*ولكن روسيا تقول أن محاولات انضمام أوكرانيا للناتو هو السبب الذى اضطرها للحرب فما قولك ؟

** هذا غير صحيح على الإطلاق، فقد هاجمت روسيا مولدوفا في بداية التسعينات واحتلت جزءا منها مع أن مولدوفا كانت ولاتزال دولة محايدة ولم تعلن عن رغبتها في انضمام لأي حلف دولي دفاعي . سبب الغزو الروسي الآن لا علاقة له بالناتو ولكنه حرب استعمارية إمبريالية ضد دولة مستقلة ذات سيادة سياسية. أوكرانيا دولة مستقلة تقرر بنفسها الانضمام إلى المنظمات التي تريد أن تكون عضوا فيها والتي لا تريد أن تكون عضوا فيها.

روسيا تطبق معايير مزدوجة، فبالإشارة إلى بيلاروسيا، وهي دولة مجاورة لبولندا وغيرها من دول حلف الناتو، عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، لكن لا تتعامل بولندا ولا أي دولة أخرى في حلف الناتو مع هذا كذريعة للحرب، على الرغم من أن التدريبات العسكرية الهجومية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي تجرى أحيانًا على الحدود البولندية-البيلاروسية. كما أن روسيا، خلافًا لجميع التزاماتها، تعمل على توسيع إمكاناتها العسكرية، خاصة الهجومية، في جيب كالينينجراد المتاخمة لبولندا وليتوانيا.”

*روسيا تقول إنها تناضل من أجل نظام عالمي يخلو من هيمنة قوة واحدة وخالٍ من الاستعمار ، كيف ترى ذلك ؟

** لقد مر العالم العربي بتجارب تاريخية مرتبطة بالاستعمار، كما حُرمت بولندا من الاستقلال لأكثر من 100 عام، وعانينا من استعمار واقعي من قِبل جيراننا، بما في ذلك روسيا – لذلك لدي الحق في التحدث بصراحة عن ذلك. اعتمدت أوكرانيا على روسيا لأكثر من نصف قرن، ولم تحصل على الاستقلال التام إلا في عام 1991. تدور الحرب الحالية بسبب رغبة روسيا في جعل أوكرانيا مستعمرة لها مرة أخرى؛ إن كابوس روسيا الأكبر هو رغبة وقدرة أوكرانيا على أن تكون مستقلة حقًا.”

*كيف تصف وضع المسلمين الأوكران وموقفهم تجاه هذه الحرب ؟

** المسلمون الأوكران جزء لا يتجزأ من المجتمع الأوكراني وكلهم يبذلون قصارى جهودهم من أجل النصر المشترك، وهناك الكثير من الجنود الأوكران المسلمين متحمسون جدا وروحهم قوية و يريدون هزيمة العدو الروسي بأسرع وقت ممكن وتحرير أوكرانيا. للمسلمين رغبات مميزة في تحرير أوكرانيا بما في ذلك تحرير الأراضي المحتلة مؤقتا في شبه جزيرة القرم ومنطقة دونباس.

إنهم مجتهدون جدا ويجتمعون في المسجد لأداء الصلاة كل جمعة. ونظرا لأنهم ما زالوا ينفذون الأوامر والمهام – إن بعضهم يؤدي خدمتهم في القوات المسلحة والبعض الآخر في كتائب وحدات الدفاع المحلي، وهناك مسلمين  مسعفون وأطباء ومتطوعون وأئمة  ومنهم المفتي الأوكراني الشيخ سعيد إسماهيلوف وهو رئيس الإدارة الروحية لمسلمي أوكرانيا والذى قام بتغيير لباسه الديني إلى زي عسكري وأصبح إماما في الجيش الأوكراني ومسؤول عن الاحتياجات الدينية للجنود الأوكران المسلمين الذين يدافعون عن وطنهم. وغيرهم عسكريون وجنود في القوات المسلحة وحرس الحدود والحرس الوطني وكتائب وحدات الدفاع المحلي. هناك مسلمون من السياسيين والصحفيين.

*ما حال المساجد والكنائس والمعابد فى أوكرانيا الأن ؟

** حالة المعابد في أوكرانيا وحالة المساجد بالتحديد في مدن “كوستيانتينيفكا” و”ماريوبول” و”سيفيرودونيتسك” تعرضت للقصف من قبل الجيش الروسي وليس لدينا معلومات دقيقة عما حدث بمساجد مدينة خاركيف وفي محافظة لوهانيسك في مناطقها المحتلة مؤقتا جمع ممثلو الإدارة الروسية أئمة المساجد الأوكرانية واختطفوهم لمدة يومين ثم أوصلوهم إلى المسجد الرئيسي والأئمة في القيود وأجبروهم على وقف التعاون مع إدارة الروحية الأوكرانية والاعتراف بالتبعية للإدارة الروحية الروسية.

السفير روسلان نيشاى القائم بأعمال سفارة أوكرانيا بالقاهرة مع الزميل أيمن عامر

*كيف تصف الأوضاع فى أوكرانيا الأن ؟

**الوضع في بلادنا خطير جدًا والدمار شاسع وهناك تعمد فى قصف البنية التحتية والمبانى السكنية لتدمير مقومات الدولة ، وجاهزون للدفاع عن الوطن ولدينا جيش قوي جدًا لأن روسيا تجاوزت كل الخطوط الحمراء، والشعب الأوكراني سيقاوم بكل ما لديه من قوة للدفاع عن نفسه وممتلكاته. روسيا تقوم بانتهاك جميع القوانين والأعراف الدولية، وميثاق الأمم المتحدة.وهناك تصعيد عسكري من موسكو تقابله مقاومة شديدة من كييف في ظل الدعم الغربي بالأسلحة من جانب، وفرض عزلة دولية على روسيا من جانب آخر عبر العقوبات القاسية. والعدوان الروسي على بلادنا يشن بكافة وأحدث أنواع الأسلحة سواء صواريخ أو دبابات أو طائرات”. لكن الشعب الأوكراني سواء الجيش أو المدنيين يقاوم بشكل كبير، وبكل ما لديه للدفاع عن الأرض”. وقد نجحت المقاومة الأوكرانية حتى الآن في تكبيد الجيش الروسي خسائر كبيرة، علاوة على فشله في السيطرة بشكل كامل على أي مدينة”.

وبرغم أن الجيش الروسي قوي للغاية مع الأسلحة الحديثة، مقارنة بأوكرانيا التي تعتبر دولة أصغر وجيشها أقل حجمًا، إلا أنه انكسر فى تلك الحرب ، ونحن مازلنا نحتاج  لمساعدة الشركاء في أوروبا وأمريكا والدول العربية. لأن أوكرانيا الآن بمثابة درع لأوروبا، وإذا نجحت القوات الروسية فيالسيطرة عليها، فإنها ستحاول دخول الدول الأوروبية الأخرى. خاصة دول البلطيق، ودول أوروبا الشرقية.

*كيف تصف تأثير الحرب على الأمن الغذائى بالعالم ؟

** نحذر من عواقب الحرب على الأمن الغذائي، خاصةً أن أوكرانيا لها دورا مهما فى تأمين الغذاء حيث بلغ انتاجها من القمح أكثر من 10% من انتاج العالم، وقد احتلت أوكرانيا المركز الأول بالنسبة للسياحة المصرية حيث بلغ عدد المترددين نحو 1.3 مليون سائح.

وأخاطب المجتمع المدني المصري والدول العربية الصديقة حول عواقب الحرب الحالية فنحن في ظروف بالغة حيث تداعيات الحرب وعواقبها من حيث ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء، فأوكرانيا لها دور عالمي في تأمين غذاء العالم في تصدر 10% من القمح العالمي والذرة 15% وزيت عباد الشمس 55٪، وبالتالي فلابد من العمل على وقف هذه الحرب.

كما أن قطاع السياحة يشكل أهمية كبيرة للجانب المصري وخلال العامين الأخيرين كانت أوكرانيا الدولة الأولى من حيث عدد السائحين الوافدين إلى مصر وهناك 1.3 مليون أوكراني زاروا مصر العام الماضي وفي ظل هذه الحرب لا يوجد سائحين من أوكرانيا أو روسيا نظرا للحرب التي تتعرض لها بلادنا والعقوبات التي تواجه روسيا أيضا.

*هل ترى أن العقوبات الإقتصادية التى فرضت على روسيا مؤثرة لوقف الحرب ؟

** إن العقوبات الاقتصادية على روسيا ، مهمة للغاية لوقف استمرار الحرب على أوكرانيا، حيث تم منع وصول السفن الروسية الي الموانئ الأوكرانية، بالإضافة لمنع التعامل مع المصارف الروسية. وهناك نزيف في رأس المال  الروسى، ونحن نتطلع لحلول عاجلة عبر المفاوضات. لأن الحرب خلفت عواقب وخيمة على كل دول العالم وتداعيات اقتصادية انعكست آثارها على ارتفاع أسعار وتدفقات السياحة خاصة إلى مصر .

منذ بداية هذه الحرب الوحشية صرح رئيس أوكرانيا بأنه لا سبيل لإنهاء الحرب إلا من خلال المفاوضات السلمية والدبلوماسية ونحن ليس لدينا حقيقة أي ثقة تجاه التزامات الجانب الروسي ونحن نركز حاليا على ضرورة وجود الضمانات الحقيقية والأمنية من قبل الدول الصديقة.

*وهل أسفرت المفاوضات عن شىء ؟

** جاءت إشارات أولية إيجابية بعد إطلاق الجولة الجديدة للمفاوضات في إسطنبول مؤخراً ، نأمل في أن تسهم في الدفع قدما نحو الحل ، حيث يواجه الجيش الأوكراني صراعاً شديداً مع الجانب الروسي ونأمل أن يتغير الوضع الروسي مع هذه المفاوضات. لكن اتفاقية بودابست 1994 وضماناتها لم تعد فاعلة ولابد من ضمانات حقيقية لغياب عدم الثقة مع الجانب الروسي خاصة على مستوى الاتفاقات الثنائية.

ونناشد الشعب المصري والمجتمع الدولي بوقفة جادة لإدانة العدوان الروسي ضد أوكرانيا ولتجنب العواقب المترتبة عليها قائلا: لابد من العمل على وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الروسية من أراضي أوكرانيا وإجراء مفاوضات سلمية ودبلوماسية.

*قالت روسيا أن طلب أوكرانيا للانضمام للناتو هو الذي دعاها للعملية العسكرية للدفاع عن أمنها القومى ما ردك ؟

**  أوكرانيا دولة مستقلة و الخروج والدخول في تحالفات منوط دائماً بإرادة كل دولة وسيادتها، وفي حالة مثل روسيا البيضاء وهي دولة مجاورة لبولندا فإن روسيا لها أنشطتها العسكرية ونحن نحترم سيادتها واتجاهاتها في أن تتحالف مع من تشاء.

كما ان الادعاءات الروسية تشير إلى أن تلك العملية العسكرية هدفها إنقاذ الأبرياء في دونباس والمتحدثين باللغة الروسية وهنا يجب لفت النظر إلى أن أوكرانيا عضو في العديد من المنظمات التي لم تكشف أي تجاوزات أوكرانية، ولكم أن تتخيلوا أن الرئيس الأوكراني زلينيسكي هو أيضا يتحدث الروسية وليس هناك اتجاه لإنقاذه ولم نسمع عن أي أقليات روسية تعرضت لأي اعتداءات في أوكرانيا.

وروسيا تدعي أن عملياتها العسكرية هي من أجل تحرير أرضها من الاستعمار وبولندا أيضا تعرضت لاستعمار روسي وما نراه من الرئيس بوتين هي أفعال ليست للتحرير إطلاقا، بل هى احتلال لدولة مستقلة.

زر الذهاب إلى الأعلى