توك شوفنون و ثقافة

الفنانة سارة درزاوي: تجسيدي شخصية بائعة ورد كفيفة في مسرحية “حلم جميل” تحدي كبير

قالت الفنانة الشابة سارة درزاوي إن تجسيدها لشخصية إمرأة كفيفة في العرض المسرحي (حلم جميل) الذي يقدم حاليا على المسرح العائم الكبير بالمنيل التابع للبيت الفني للمسرح كان تحديا كبيرا.

وأضافت سارة- في تصريح، اليوم: أنه كان لديها بعض التخوفات من تجسيد دور كفيفة على المسرح، ما يضع على عاتقها مسؤلية توصيل ما تحويه الشخصية بشكل ثابت طوال مدة العرض، مؤكدة أنها شعرت ببعض القلق لأن أكثر ما يعتمد عليه الممثل في تجسيده للدور العين وحركاتها وتعبيراتها، لكنها تغلبت على كل هذا من خلال البروفات التي استمرت 4 أشهر، حيث تمكنت من تقديم الشخصية للجمهور بالشكل الصحيح.

وأشارت إلى أنها تجسد في مسرحية (حلم جميل) دور بائعة الورد الكفيفة “حلم” التي يحدث بينها وبين بطل العرض “جميل” الذي يجسده الفنان سامح حسين سوء فهم، حيث تعتقد في البداية إنه رجل غني، فتنطلق الأحداث من هنا وتبدأ المفارقات الكوميديا بينهما، مشيرة إلى أن المسرحية تعد أول بطوله مطلقة لها، حيث سبق وأن قدمت أعمالا مسرحية أخرى منها (اسمع ياعبد السميع) بطولة الفنان مصطفى خاطر، وعرض (الدمية) عن بيت الدمية.

مسرحية (حلم جميل) مقتبسة من فيلم (city lights) لشارلي شابلن، وتدور أحداثها في إطار كوميدي اجتماعي، حول شاب صعلوك يجول في الشوارع، يرى أحد الأثرياء يُقبل على الانتحار فيحاول إنقاذه، فيعجب الثري بشخصية الشاب الصعلوك ويقرر التعرف عليه ويأخذه إلى منزله للعيش معه، وفي منزل الثري يظهر الاختلاف والتباين بين المستوى الفكري والاجتماعي بين الثري والصعلوك.

العرض بطولة سامح حسين، سارة درزاوي، عزت زين، رشا فؤاد، جلال هجرسي، ناجح نعيم، طارق راغب، دراماتورج طارق رمضان، ديكور حازم شبل، ملابس نعيمة عجمي، موسيقى هشام جبر، أشعار طارق علي، استعراضات ضياء شفيق، إضاءة أبو بكرالشريف، وإخراج إسلام إمام.

زر الذهاب إلى الأعلى