الصحة: الكشف المبكر عن سرطان الثدي يرفع نسبة الشفاء إلى 98%





منى زيدان



نشر في:
الأربعاء 3 يوليه 2024 – 12:24 ص
| آخر تحديث:
الأربعاء 3 يوليه 2024 – 1:10 ص

أكدت وزارة الصحة والسكان على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، مشددة على أن نسب الشفاء تصل إلى 98% إذا تم اكتشاف المرض في مراحله المبكرة.

وقالت الوزارة إن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يعد الخطوة الأولى والأهم في رحلة العلاج، حيث يزيد من فرص الشفاء بشكل كبير.

وأضافت الوزارة أن عيادات مبادرة رئيس الجمهورية للعناية بصحة المرأة المصرية توفر خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي مجانًا لجميع السيدات.

وأشارت الوزارة إلى أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يتم من خلال إجراء فحص سريري للثدي وفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار)، وهي فحوصات بسيطة وغير مؤلمة.

ودعت الوزارة جميع السيدات إلى التوجه إلى أقرب عيادة من عيادات مبادرة رئيس الجمهورية للعناية بصحة المرأة المصرية لإجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي، خاصة السيدات اللاتي تزيد أعمارهن عن 40 عامًا أو اللاتي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.

وأوضحت الوزارة أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي لا يقتصر على فئة عمرية معينة، بل يجب على جميع السيدات بغض النظر عن أعمارهن إجراء الفحوصات اللازمة بانتظام.

كما شددت الوزارة على أن سرطان الثدي ليس مرضًا قاتلًا إذا تم اكتشافه وعلاجه في مراحله المبكرة، مؤكدة على أهمية التوعية المستمرة وتشجيع السيدات على إجراء الكشف المبكر لإنقاذ حياتهن.

وتوفر عيادات مبادرة رئيس الجمهورية للعناية بصحة المرأة المصرية خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي في جميع أنحاء الجمهورية، ويمكن للسيدات حجز موعد من خلال الاتصال بالخط الساخن 105 أو زيارة الموقع الإلكتروني للمبادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى