اقتصاد

السفير الكندى بالقاهرة: مصر من أكبر شركائنا التجاريين بإفريقيا.. والمشروعات القومية تدفعنا لتوسيع استثماراتنا

لويس دوما: الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتنموية الثنائية ومساندة «رؤية مصر ٢٠٣٠»

أعرب السفير الكندى بالقاهرة لويس دوما، عن سعادته بعودته للعمل الدبلوماسى بمصر مرة أخرى، بعد فترته الأولى فى التسعينيات، خاصة فى ظل ما تشهده مصر خلال السنوات الأخيرة من تطور ملموس فى كل المجالات بتنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبرى، التى تدفعه للعمل من أجل تشجيع الاستثمارات الكندية على التوسع فى مصر؛ باعتبارها من أكبر الشركاء التجاريين لكندا فى أفريقيا، على النحو الذى يعكس قوة علاقات الصداقة، وتوفر الإرادة السياسية لتنمية أواصر التعاون بين البلدين لتحقيق المصالح المشتركة، موضحًا حرص الجانب الكندى على الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتنموية الثنائية، ومساندة «رؤية مصر ٢٠٣٠».

وخلال لقائه مع وزير المالية الدكتور محمد معيط، أكد السفير الكندى بالقاهرة لويس دوما، اهتمامه بتطوير التعاون بين المؤسسات الكندية ووزارة المالية، خاصة على ضوء التطورات التكنولوجية التى تشهدها وزارة المالية فى العديد من مجالات اختصاصاتها؛ بما يتيح الاستفادة من الخبرات الكندية فى هذا الشأن.

حضر اللقاء من الجانب الكندى: جوزيف تاضروس كبير المسئولين التجاريين، وياسمين وهاب المفوض التجارى.. ومن الجانب المصرى: رضا عبدالقادر رئيس مصلحة الضرائب، والسفير حسام حسين مستشار الوزير للعلاقات الخارجية، ونسرين لاشين رئيس وحدة دعم المستثمرين، ودعاء حمدى القائم بأعمال رئيس وحدة العلاقات الخارجية، ومنيرة مكرم مدير عام إعفاءات الدبلوماسيين بمصلحة الضرائب.

زر الذهاب إلى الأعلى