عرب وعالم

الرئيس إلهام علييف: جرائم أرمينيا الحربية يجب يعترف بها العالم

قال الرئيس إلهام علييف في حديث صحفي له لوكالة أذرتاج على هامش زيارته كنجة 30 يناير إن كنجة تعرضت مرارا لقصف جيش أرمينيا المجرم خلال حرب قراباغ الثانية حيث أطلقت 13 صاروخا على المدينة ومنها 8 صواريخ انفجرت ما أدى للأسف الى مقتل المدنيين الأبرياء.

وأضاف الرئيس علييف أن 26 مدنيا لقوا حتفهم جراء هذه الغارات الغدرة على مدينة كنجة كونهم ضحايا الفاشية الارمينية مفيدا أن مدينة كنجة كانت تتعرض لصواريخ توشكا او وسكود أيضا وعندما كنا نقول قولنا بهذه القضية كانت أرمينيا تكذب وتدحض الامر ثم قالت دعاية أرمينيا الكاذبة مدعية بأن أذربيجان كأنها تستهدف نفسُها مدنها هي وهاكم مدى الخزي والرذالة وانعدام الضمير.

وأكد الرئيس إلهام علييف على أن مسارات الصواريخ البالستية تتابع من قبل الدول الكبرى وقد رأى الجميع أن جيش أرمينيا قد استهدف المدينة المدنية الحي السكني من المدينة الواقع على بعد بعيد عن منطقة الحرب استهدافا متعمدا آناء الليل.

وأشار الرئيس إلهام علييف الى أن هذا لم يكن إطلاق نار بالصدفة بل كان يهدف الى إصابة مبنى سكني عمدا وقتل مواطني أذربيجان وإرهاب شعب أذربيجان وجعل قيادة أذربيجان أن تتجنب من تحرير أراضيها والبتة هذه جريمة حربية ويجب أن يعترف العالم بها كجريمة حربية.

زر الذهاب إلى الأعلى