مقالات وكتاب

الدكتور عمرو عبد العزيز يكتب: خطوات متابعة الحمل الصحيحة

الحمل فترة مهمة جدا فى مراحل متابعة صحة المرأة عموما، والطفل على وجه الخصوص قبل حضوره بين يديها، وعليه نركز كثيرا مع أعلى درجات العناية بصحتيهما خلال فترة الحمل.

 

المرأة الحامل تحتاج عموما لعمل تحاليل ٣ مرات منتظمة على الأقل، بمجرد علمها بالحمل، ثم خلال الشهور الوسطى منه، وقبل الولادة، وكلها ضرورية للغاية ولا نستثني منها شيئا.

 

هى بالضرورة تحتاج إلى شرب السوائل بمعدل من ٢ إلى ٣ لترات يوميا، ربما تنسي ذلك بعض الحوامل خلال فترة الشتاء والشعور بالبرد، لكن بعضهن لا يعرف أن الشعور بالمغص كثيرا سببه نقص المياه والسوائل عن المعدلات المطلوبة.

 

بعض الحوامل لديهن شكاوي من نزيف اللثة وهو أمر متكرر أثناء فترة الحمل بسبب إستروجين الدم، ومن الضروري الإطمئنان إلى نتائج تحاليل السيولة مع التأكد من سلامة اللثة ذاتها.

 

شخصيا؛ أنصح المرأة الحامل بدهان محيط البطن صباحا ومساء، بزيت اللوز الحلو، من عطار ذي ثقة، فهو ضروري لمحو علامات البطن والجانبين، خاصة وأن الإستريتش مارك تظهر أواخر هذه الفترة.

 

هناك شائعة كبيرة مفادها أن وجود سكر بالبول يشخص على أنه سكر حمل، وهو فى الحقيقة أمر طبيعي وغير مخيف بالمرة، كذلك التشخيص الخاطيء لما تسمى “المشيمة الساقطة” قبل الشهر السابع.

 

أما ثقب القلب عند الطفل لا قدر الله فغالبا كان بسبب عدم تشخيص السكر بالحمل، وعلى الأم أن تطمئن عليه وتعالجه في بداية الحمل التاني لمنع تكرار حدوثه مع جنين جديد.

 

لتكن البداية صحيحة لحمل ناجح مع طبيب ذي ثقة ومتابعة دورية مطمئنة.

 

*الكاتب استشاري أمراض النساء والولادة والحقن المجهري

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات