عرب وعالم

الخارجیة الإيرانية: اتهامات وزراء الخارجية العرب «سخیفة».. ولا نتدخل فی الشؤون الداخلیة للآخرين

رفض المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإيرانية سعید خطیب زاده، بشدة الاتهامات التي وجهها وزراء الخارجية العرب إلى بلاده في اجتماعهم الـ 157 بجامعة الدول العربیة وبیان اللجنة الرباعیة على هامش هذا الاجتماع، وهي الاجتماعات التي وصفها بـ”السخیفة”.

وأعرب عن أسفه العمیق لاستمرار الحلقة المفرغة من الاتهامات ضد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وعدم تغییر السلوک، واصفا مثل هذه الأعمال العبثیة المخالفة لتحرکات هذه الدول للتفاعل الإقلیمی والدبلوماسیة مع إیران خلال الأشهر القلیلة الماضیة.

ورفض المتحدث باسم الخارجیة، الاتهامات المتکررة والتی لا أساس لها حول تدخل إیران فی الشؤون الداخلیة للآخرین، من قبل الدول المتدخلة التی لها تاریخ طویل من خلق التوترات وافتعال الحروب، خاصة فی الیمن ومناطق الصراع غرب آسیا وشمال إفریقیا.

ووصف خطیب زاده إصدار مثل هذه التصریحات المتکررة بأنه عقبة أمام تعزیز علاقات إیران مع جیرانها، وجدد التأکید على موقف الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة الثابت فی دعوة الجیران للحوار وحل سوء التفاهم عبر القنوات الدبلوماسیة.

وبشأن الجزر الإیرانیة الثلاث رفض المتحدث باسم وزارة الخارجیة البیان واعتبر اجراءات الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی إطار ممارسة السیادة ووحدة الأراضی، وأدان تدخل الآخرین فی هذا المجال.

واعتبر خطیب زاده الحفاظ على الإنجازات النوویة والقدرات الدفاعیة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وترسیخها جزءاً من السیاسات الاستراتیجیة للبلاد، مؤکدا على عدم فاعلیة هذه التصریحات فی مسار تطویر صناعة الطاقة النوویة السلمیة فی البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى