عرب وعالم

الخارجية الإيرانية: التدخل الأجنبي في أفغانستان مصيره الفشل

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، أن التدخل الخارجي في أفغانستان مصيره الفشل، مدينا الهجمات التي وقعت الليلة الماضية على وادي بنجشير والتي اسفرت عن مقتل قادة افغان ، معتبرا ان هذه الهجمات تبعث على القلق.

واضاف خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي ، أن الشعب الأفغاني شعب غيور جدا يسعى للاستقلال، وبالتالي فأن أي تدخل اجنبي في هذا البلد مرفوض وأن قضية بنجشير يجب ان تحل سياسيا وعن طريق الوساطات، ولاينبغي لأحد ان يدع الأمور تنتهي بتقابل الأخوة، كما ان على حركة طالبان ان تفي بتعهداتها.

واشار خطيب زادة إلى أن التقارير الواصلة تشير لمحاصرة منطقة بنجشير وقطع الكهرباء عنها وتجويع سكانها وهذا ما يتعارض مع القوانين الدولية.

واكد المتحدث باسم الخارجية ان إيران تبذل اقصى المساعي لانهاء معاناة الشعب الافغاني وتشكيل حكومة تضم جميع الاطراف ، داعيا الى عدم تجاوز الخطوط الحمراء ، كما دعا المنظمات الدولية ودول المنطقة الى المساهمة في اقرار السلام والاستقرار في أفغانستان.

وأضاف أن إيران ستدعم الاطراف الافغانية للمساعدة في تحقيق سلام دائم في هذا البلد، موضحا ان موقف إيران ودول العالم رهن بمواقف وسلوك الحكومة القادمة والاطراف التي تسيطر على أفغانستان.

زر الذهاب إلى الأعلى