اقتصادتوك شو

الحجر الزراعي يحسم الجدل المثار حول شحنة الأقماح الهندية المصابة بالتفحمات

قال الدكتور أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي المصري، إن شحنة الأقماح الهندية المصابة بالآفات لازالت في تركيا ولم تصل مصر.

وأضاف أنه يجب التفرقة بين شحنتين الأولى التي وصلت لمصر بالفعل تحت إشراف الحجر الزراعي عليها منذ بداية شحنها في الهند وفقاً لاشتراطات الحجر الزراعي المصري وتم فحص القمح قبل صعوده للمركب وتم تصدير الشحنة ووصلت لميناء الدخيلة ولم يتم بدء إجراءات الإفراج عنها لكنها ستتم خلال يوم أو يومين”.

تابع خلال تصريحات تلفزيونية على شاشة  ON”:أما بالنسبة للمركب الثانية التي أثارت اللغط فيختلف وضعها فهي عبارة عن مركب قمح مصدرة من الهند لتركيا، وفقًا لقواعد الحجر الزراعي التركي وبناء عليه تم فحصها ووجد فيها أفات متحجرة فرفضها، وحتى لاتخسر المركب المصدر للشحنة والتي يبلغ ثمنها 30 مليون دولار، وبالتالي عمدت الشركة المستوردة حتى لاتخسر بالتقدم بطلب للسطات المصرية زاعمة أن ثمة خلاف تجاري بين الشركة وبين الوكيل التجاري التركي.

وقالت الشركة إنها ترغب في تحويل مسار المركب الحاملة للشحنة وبالفعل حصلنا على الطلب وتواصلنا مع الحجر الزراعي التركي، وتم سؤالهم عن صحة مازعمت به الشركة المستوردة وهل تم فحص المركب في تركيا ؟ وثبت أن الشحنة رفضت لوجود أفة حجرية خطيرة بها وأخبرونا بتفاصيل ونوع تلك الآفة وهو أحد أمراض التفحمات في القمح وهي أفة ممنوع دخولها مصر، وبالتالي رفضنا تحويل مسار الشحنة قبل دخولها مصر”.

وأكمل: “رفضنا دخولها مصر واللغط الذي تم على السوشيال ميديا عارٍ تماماً من الصحة ورفضناها من بداية تحركها من تركيا وهي لا تزال هناك”.

زر الذهاب إلى الأعلى