أخبار مصر

«التضامن» تبدأ إتاحة خدمات تعليمية وتربوية موسعة للأطفال داخل الحضانات

بدأت وزارة التضامن الاجتماعي، تنفيذ عملية تقييم للخدمات التعليمية والتربوية المقدمة في حضانات الطفولة المبكرة، في الفئة العمرية والتي تمتد منذ الميلاد وحتى سن 4 سنوات، وذلك وفقًا لبروتوكول تعاون بين الوزارة وجمعية تكاتف للتنمية التي يرأسها الدكتور حسام بدراوي.

وأكدت وزيرة التضامن نيفين القباج، أن الهدف من إجراء التقييم هو تقصي مدى جودة وملاءمة البيئة التربوية التي ينشأ فيها الأطفال بما يشمل المنهج التربوي، وتطابق معايير جودة وأمان المبنى، والإدارة التنفيذية، والكوادر البشرية القائمة على التنشئة سواء الاجتماعية أو النفسية، والعلاقات التي تطورها الحضانة مع الأسرة والمجتمع.

وأضافت أن إحصاءات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أوضحت أن نسبة التحاق الأطفال في المرحلة العمرية (1 يوم إلى 4 سنوات) 8.1%، بينما ترتفع تلك النسبة في الفئة العمرية من 4 إلى 6 سنوات التي تلتحق بحضانات مدارس وزارة التربية والتعليم بما لا يزيد على 30%.

وأشارت إلى القيادة السياسية وجهت جميع الوزارات والجهات ذات الصلة، بتسهيل الحصول على تراخيص الحضانات، والتوسع في إنشاء المزيد منها، مضيفة أن الوزارة تعمل على إحداث نقلة نوعية في منهج التربية والتنشئة بحضانات الطفولة المبكرة بداية من إعداد لوائح وقوانين جديدة وتسهيل الحصول على التراخيص اللازمة، واعتبارها ضمن المشروعات متناهية الصغير لتمتعها بالمزايا التي أتاحها القانون رقم 152 لسنة 2020 بشأن المشروعات متناهية الصغر، وتبني آليات تقييم وتطوير الشخصية وطرق التفكير المنطقي والتحليل، والتعامل مع الطفل في منظومة تشمله كما تشمل الأسرة والمجتمع المحيط.

زر الذهاب إلى الأعلى