الأونروا: لا يوجد مكان أو شخص آمن في قطاع غزة

«الأونروا»

أ ش أ

أكدت مديرة الإعلام في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في غزة إيناس حمدان، أن منطقة المواصي (غرب خان يونس) التي نزح إليها آلاف الفلسطينيين من مدينة رفح جنوب قطاع غزة تفتقر للخدمات الأساسية ولا تستطيع تحمل هذه الأعداد الكبيرة من النازحين، كما أنه لا يوجد مكان أو شخص آمن في قطاع غزة.

وشددت حمدان، خلال تصريح لقناة “الحرة” الأمريكية اليوم الأربعاء، تعليقا على نزوح 450 ألف من رفح لمناطق أخرى، على أن الهجوم الإسرائيلي المتواصل يشكل مخاطر حقيقية على النازحين، كما أن نزوح الفلسطينيين من رفح تحد محفوف بالمخاطر.

وبينت أن أكثر من 75% من قطاع غزة نازحون ويعتمدون بشكل شبه كامل على ما تقدمه الأونروا، ونحن لا يوجد لدينا، وباقي المؤسسات الأخرى التي تعمل في المجال الإنساني لسكان القطاع، إمدادات كافية نقدمها جراء إغلاق المعابر الحدودية.

وأشارت حمدان إلى أن طواقم الأونروا لا تزال موجودة في مناطق برفح، حيث إننا ندير عدد من المراكز الصحية ونقوم بتوزيع ما تبقى لدينا من مخزون غذائي.

اقرأ أيضاًالأونروا: نزوح 360 ألف شخص من رفح الفلسطينية منذ صدور أوامر الاحتلال بالإخلاء

«الأونروا»: 300 ألف نزحوا من شرق رفح الفلسطينية نحو منطقة المواصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى