استشاري: علاج الضعف الجنسي بالدعامات يصلح لمن عمره 80 عامًا

قال أحمد عادل، استشاري عقم الرجال والضعف الجنسي، إن العلاج الدوائي للضعف الجنسي لا يعني تناول منشطات جنسية لإتمام العلاقة، ولكنه علاج دوائي يستمر لفترة قد تكون طويلة.

وتابع “عادل”، خلال حواره مع الإعلاميتان إيناس الليثي وأمينة مهدي، ببرنامج “صحتك بالدنيا”، المذاع على فضائية “cbc”، مساء اليوم الأحد، أن علاج الضعف الجنسي بالحقن الموضوعي يكون في بعض الحالات التي لا تستجيب إلى العلاج الدوائي، بسبب تناول المنشطات الجنسية بصورة غير طبيبة، مشيرًا إلى أنا الحقن الموضوعي لا يؤدي إلى أي أثار جانبية، خلاف أنه سريع المفعول، ولا يتعارض مع أي أمراض.

ولفت إلى أن كل أنواع الضعف الجنسي لها حل، مشيرًا إلى أن أي حالة الضعف الجنسي الشديد، يتم إعداد جراحة سهلة لتركيب الدعامات، موضحًا أن مضاعفات هذه الجراحة قد تكون منعدمة، وهي صالحة لأي عمر من أول 20 عامًا حتى 80 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى