اقتصاد

إعادة تشكيل مجلس الأعمال المصري الجزائري برئاسة أحمد السويدي لمدة ثلاث سنوات

نيفين جامع: التشكيل  الجديد يستهدف تعزيز العلاقات التجارية والصناعية والاستثمارية بين مصر والجزائر خلال المرحلة القادمة

اصدرت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، قراراً باعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الجزائري برئاسة المهندس أحمد صادق السويدي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة السويدي اليكتريك، وعضوية كلٍ من المهندس سيد فاروق، شركة المقاولون العرب والمهندس وليد لطفي بتروجيت والمهندس خليل إبراهيم ، فريش اليكتريك للأجهزة المنزلية والمهندس محمد عبدالمنعم، أتلانتيك اندستريز ليمتد، والدكتور/ هشام عبد الحميد المصرية لصناعة النشا والجلوكوز، والمهندس عمرو قنديل، كاما لطلاء وتشغيل المعادن، والمهندس وائل جويد، غاز مصر، والمهندس فاروق محمود ، الأمير لتصنيع وتجهيز الحاصلات، وخالد بدوي، الزمردة لمنتجات الذرة، وسهام عبد المجيد ، سامسونج الكترونيس مصر، وعمر مهنا، الإسكندرية للإطارات، وجون بشاي، الشرق للتجارة والصناعة وعرفات صقر، أكرو مصر للشدات والسقالات المعدنية، ومحمد فارس، الوهبة إيجيبت، ومحمد عثمان، الأمل للتجارة والتوكيلات وهاني محمود، الدولية لصناعة صناديق الكرتون انترباك، وهشام مصطفي، سبريا مصر .

وقد نص القرار على أن تكون مدة عمل المجلس 3 سنوات من تاريخ نشره بالوقائع المصرية وتضمن أن يرفع رئيس الجانب المصري تقريراً دورياً نصف سنوي عن جهود ونشاط المجلس إلى وزير التجارة والصناعة متضمناً ما قام به المجلس من نشاط وما يراه من اقتراحات وخططه المستقبلية لتنمية المصالح المشتركة بين البلدين، وأن تقوم الجهات المصرية المعنية والسفارات المصرية بالخارج وكذا المكاتب التجارية بمعاونة المجلس في أداء مهامه وتيسير مباشرته لاختصاصاته وتزويده بما يطلبه من بيانات أو معلومات تتعلق بنشاطه.

وأوضحت جامع ان اعادة تشكيل الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الجزائرى يأتي في إطار حرص الوزارة على تعزيز حركة التبادل التجارى والاستثمارات المشتركة والتعاون الصناعي بين مصر والجزائر خلال المرحلة المقبلة خاصةً في ظل العلاقات المتميزة التي تربط حكومتى وشعبى البلدين، لافتةً إلى أن التشكيل الجديد تضمن عدد من الكفاءات والخبرات في القطاعات التي تمثل الركيزة الأساسية للتعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين مصر والجزائر.

زر الذهاب إلى الأعلى