أخبار مصر

إحياء عاصمة مصر الفرعونية بالمطرية بسكن لكل المصريين ومجمع خدمات حكومية

أهالى المطرية يشكرون السيسى والجيش على تطوير المطرية ووضعها على خريطة السياحة العالمية

كتب – أيمن عامر:

أعلن اللواء حسام لبيب رئيس حى المطرية بالقاهرة، أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والشعبة الهندسية بالمنطقة المركزية العسكرية تسلمت أرض ٥٤  فدان الفضاء بمنطقة المسلة وتعمل منذ أيام على إزالة تلال مخلفات المبانى والقمامة من الأرض ال ٥٤ فدان  وازالة زرائب الأغنام والمواشى المنتشرة بالأرض والتى كانت تحولت لمقلب للقمامة ومخلفات المبانى ووكر للخارجين عن القانون وأعمال البلطجة وحوادث القتل منذ ٣٠ عامًا.

وقال اللواء حسام لبيب، إن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والشعبة الهندسية للمنطقة العسكرية استلمتا الأرض من هيئة الأوقاف وأنها النزاع بين هيئتى الأوقاف والاثار الذى استمر لأكثر من ثلاثين عامًا، والذى تسبب فى تحويل الأرض إلى مقلب للقمامة ومخلفات المبانى ومرتع للخارجين عن القانون.

وأشار اللواء حسام لبيب إلى أن الهيئة الهندسية ستقيم بالأرض مشروع سكن لكل المصريين  “أهالينا ٤”، مضيفًا أن المشروع سيتضمن بناء عمارات سكنية إسكان اجتماعى فاخرة على طراز معماري فريد يتماشى مع تاريخ المنطقة الحضارية، فضلا عن تخصيص جزء من مساحة الأرض لإقامة مبانى خدمية حكومية طبقًا لاحتياجات حى وأهالى المطرية.

عمليات تعمير منطقة المسلة بالمطرية

وأكد أن المشروع يعد وجهه حضارية للمطرية عاصمة مصر الفرعونية سابقًا، بما يتماشى مع احياء وتطوير مسار العائلة المقدسة بالمطرية وشرق القاهرة وتطوير مزار شجرة مريم بشارع المطراوى، وذلك بالتوازى مع مشروعات الطرق والكبار والمحاور الجديدة بشرق القاهرة والعاصمة، موضحًا أنه يستهدف لوضع المطرية على خريطة السياحة العالمية.

وتوجه أهالى المطرية بالشكر والتقدير للهيئة الهندسية للقوات المسلحة والقيادة المركزية العسكرية، على دورهما المشهود فى تطوير وتجديد مشروعات البنية التحتية بالمطرية وشرق القاهرة، وإقامة مشروع سكن لكل المصريين بمسلة المطرية وإقامة مجمع خدمات يليق بحى وأهالى المطرية وتاريخها العريق، حيث كانت المطرية عاصمة مصر الفرعونية فى الأسرة الـ١٣ باسم مدينة أون “معابد الشمس”، كما كانت المطرية عاصمة مصر فى العهد اليونانى باسم هليوبوليس كما يوجد بها صوامع سيدنا يوسف عليه السلام بعرب الحصن، فضلا عن وجود شجرة مريم بشارع المطراوى ضمن مسار العائلة المقدسة وبجواره مسجد السيدة مريم وكنيسة مريم العزراء وهو ما يؤكد أن المطرية مركز حضارى لكل الأديان والحضارات.

عمليات تعمير منطقة المسلة بالمطرية

واختصوا بالشكر والتقدير للرئيس السيسى على الاهتمام بالمواطن المصرى والإرتقاء بمسكنه وخدماته ومعيشته وترفيهة، وحتى عبادته ورياضته، مؤكدين أن بناء مجمع خدمات وأبنية رياضية وتعليمية وترفيهية بالمشروع الجديد، يؤكد أن الرئيس والجيش والحكومة يعملون على ترسيخ التنمية البشرية للمواطن المصرى التى تجعله ينمى ويطور نفسه فى جميع المجالات.

زر الذهاب إلى الأعلى