تعليم وجامعاتتوك شو

أمين نقابة الأطباء السابق: «إنجلترا وألمانيا فاتحين الباب على الآخر للأطباء المصريين»

الدكتور أسامة عبدالحي: يجب تغليظ عقوبة الاعتداء على الأطقم الطبية بالمستشفيات

قال أمين عام نقابة الأطباء السابق الدكتور أسامة عبدالحي، وأحد المكرمين في احتفالية يوم الطبيب المصري، إن الكثير من الدول الأوروبية فتحت أبوابها للأطباء المصريين.

وتابع: في إنجلترا وألمانيا: “فاتحين الباب على الآخر لأطباء مصر، وفي إنجلترا كان لازم الطبيب المصري ينجح في امتحان الآيلتس، وده اتلغى وعملوا امتحان بسيط للتعبيرات الطبية للتسهيل لأنهم محتاجين أطباء مصريين”.

وأضاف عبدالحي في حواره ببرنامج صباح الخير يا مصر، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية، أن الطبيب المصري في حاجة إلى 3 أشياء، التعليم والتدريب، تحسين ظروف العمل مثل مواجهة الاعتداءات، وتحسين الدخل المادي للأطباء.

وأضاف أن العام الماضي شهد أزمة شديدة جدًا حول التكليف والدفعة الجديدة والتخصصات، مشيرًا إلى أن وزيرة الصحة السابقة أصرت بطريقة غير مرضية لشباب الأطباء، مشيرًا إلى أن هذا العام يجري الوزير حوارا مع الدفعة الجديدة حتى لا تتجدد الأزمة ونصل إلى أفضل حل، والنقابة تتواصل مع الخريجين الجدد، وهناك تعاون وتفاهم شديد نتمنى أن ينجح لنصل إلى أفضل صيغة ممكنة لتحقيق طموح الدفعة الجديدة.

وأضاف عبدالحي في حواره ببرنامج صباح الخير يا مصر، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية، “كان هناك أزمة على مستوى الزمالة المصرية وتدريب الأطباء الشباب، كما يجب تحسين ظروف العمل، فالبرلمان لديه مشروع قانون لتغليظ عقوبة الاعتداءات على الأطقم الطبية في المستشفيات.

وأشار إلى أن هذا الملف يمثل كارثة، فنحن نقدر انفعال أسر المرضى في أقسام الطوارئ، لكن عندما تعتدى على الفريق الطبي وتكسر المعدات، فإنك بذلك تعطل علاج المرضى.

زر الذهاب إلى الأعلى