أعراض التسمم الغذائي.. أبرزها الدوخة وألام المعدة – منوعات

التسمم الدوائي مشكلة يعاني منها بعض الأشخاص، إذ تعد من الحالات الصحية التي تحتاج إلى الرعاية الطبية العاجلة، ومن الممكن أن تساعد في اكتشاف مرض جديد، ونتيجة لذلك، نستعرض في هذا التقرير، الأعراض التي تدل على الإصابة بالتسمم الدوائي، وسبب الإصابة به.

في هذا الشأن، قال الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، في تصريحات لـ«الوطن»، إن أعراض التسمم الدوائي تختلف حسب نوع الدواء وطريقة تناوله، مثل «الحقن أو البلع أو الاستنشاق»، فضلا عن كميته، وحالة الشخص المصاب، إذ أن التسمم الدوائي الحاد، تظهر أعراضه بشكل مفاجئ، أما التسمم الدوائي المزمن، تظهر الأعراض بعد فترة من أخذ الدواء، نتيجة لتراكم الدواء ببطء داخل الجسم، ووصوله إلى المستويات السامة.

أعراض التسمم الدوائي

هناك العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بالتسمم الدوائي، التي منها: 

  • الطفح الجلدي
  • فقدان الوعى
  • ضيق التنفس
  • الإسهال
  • الغثيان
  • القيء
  • آلام المعدة
  • الإعياء
  • التشنجات
  • النعاس
  • الدوخة
  • الحمى
  • القشعريرة
  • فقدان الشهية
  • الصداع
  • العصبية
  • صعوبة البلع
  • زيادة إنتاج اللعاب
  • زرقة الجلد واللسان والشفتين
  • صعوبة التحدث

أسباب التسمم الدوائي

يصاب الشخص بالتسمم الدوائي نتيجة عدة أسباب، منها تناول جرعات زائدة من الدواء، وتناول الدواء خطأ، مثل تناول دواء لفرد آخر في الأسرة، وتناول الدواء بدافع الانتحار، وكذلك تناول دواء منتهي الصلاحية، وعند تناول الدواء بواسطة الأطفال الذين يعتقدون أنه حلوى، أو بدافع تقليد الكبار.

الوقاية من التسمم الدوائي

وقدم «بدران» عدة طرق للوقاية من الإصابة بالتسمم الدوائي، منها الاحتفاظ بالأدوية في عبواتها الأصلية وبعيدًا عن متناول أيدي الأطفال، وكذلك يجب وضع الملصقات بشكلٍ واضح على الأدوية التى يستخدمها كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة.

وعدم تناول الأدوية في الظلام، فضلا عن حفظ الأدوية في خزائن مغلقة، ومن الضروري أن يتم التخلص من الأدوية المنتهية الصلاحية، ووضعها في حاوية نفايات لا يمكن للأطفال الوصول إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى