اقتصادالرئيسيةتوك شو

أستاذ اقتصاد يوضح فائدة سندات الساموراي التي أصدرتها الدولة المصرية

أوضح الدكتور محمد البهواشي، أستاذ الاقتصاد، فائدة سندات الساموراي التي أصدرتها مصـر، وقال البهواشي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هذا الصباح» المذاع على فضائية «إكسترا نيوز» إن سندوات الساموراي هي سندات دولية مقومة بالين الياباني، والدولة المصرية هي أول دولة في منطقة الشرق الأوسط تصدر سندات الساموراي.

وأوضح أستاذ الاقتصاد، أن الدولة المصرية أصبحت منفتحه على اقتصاديات جميع العالم، مشيرًا إلي أن سندات الساموراي أداة من أدوات التمويل بفكر جديد استهدفت به السوق اليابانية، ودخول الدولة المصرية هذه التجربة كأول دولة بالمنطقة تقلل من فكرة التركيز علي عملة واحدة وتقلل المخاطر التي تمر بها بالنسبة للتمويل للعملة الأجنبية وتستهدف سوق جديد وهو السوق اليابانية.

وتابع: بمعدل فائدة سنوي للسندات لا يتخطي الـ 1% ، ولأجل 5 سنوات لا تتخطى الـ 2.3%، وهو معدل جيد ويقلل من تكلفة الدين ويسهم بشكل كبير في توفير الاحتياطي من العملة الأجنبية النقدية.

وأضاف البهواشي، أن الاقتصاد المصري متنوع بسلة من العملات الأجنبية، وكافة المؤسسات التصنيفية تشهد للاقتصاد المصري بأنه اقتصاد واعد وناشئ وينمو بقوة نتيجة المؤشرات التي تصدر يوم بعد يوم والمعتمدة من مؤسسة التصنيف الدولية.

وأشار إلي أن الدولة المصرية انفتحت في الفترة القليلة الماضية علي العالم بهدف تنوع المحفظة النقدية وأصبحت هناك سندات خضراء وسندات باليورو وسندات بالدولار وسندات بالين الياباني، وكل هذا التنوع يفيد الاقتصاد المصري بزيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية.

واستكمل: ويتيح فرص الاستثمار في مجالات التنمية والتنمية المستدامة وذلك ما تنتهجه الدولة المصرية في الفترة الماضية وتبني تنمية مستدامة مع تنوع شركاء التنمية والتمويل من الجهات الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى