عرب وعالم

أجانب يدلون بشهادتهم وتجاربهم الشخصية مع عيد الربيع الصيني بمقاطعة نينغشيا | صور

كتب – محمود سعد دياب:

بمناسبة استقبال عيد الربيع والسنة الصينية الجديدة، عقد قسم العلوم والتكنولوجيا في نينغشيا، ندوة الخبراء الأجانب للعام الجديد 2022 بعنوان «نينغشيا سعيدة عبر البحار الأربعة»، بهدف تقديم المشورات والاقتراحات لتحقيق تنمية عالية الجودة في مقاطعة نينغشيا وسط الصين معقل قومية هوي المسلمة.

وخلال الندوة، أعرب الخبراء الأجانب المرتبطون ارتباطًا وثيقًا بالعمليات الاستراتيجية الرئيسية مثل تطوير تسع صناعات مميزة رئيسية في نينغشيا، عن آرائهم حول الابتكار والتطوير العلمي والتكنولوجي، وإدخال المواهب عالية المستوى، والتعليم والبناء الثقافي، إلخ. وقدموا إجابات واقتراحات فريدة للعب دور في تشكيل التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمنطقة.

حيث قدم عضو المجموعة الحزبية ونائب مدير إدارة العلوم والتكنولوجيا في نينغشيا تشين فانغ، تهاني العطلة لجميع الخبراء الأجانب العاملين في نينغشيا وأقاربهم في الاجتماع، وعرض إنجازات العمل لنينغشيا في السنوات الأخيرة والوضع العام لإدخال المواهب الأجنبية والعمل الفكري.

وأعلن تشين فانغ أنه خلال السنوات الخمس الماضية، حضر أكثر من 2000 خبير أجنبي للعمل في نينغشيا، وتم تحسين هيكل المواهب باستمرار. كما أصبحت المساهمة الحكيمة للخبراء الأجانب قوة مهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في نينغشيا، مضيفًا أنه يعتبر تنفيذ سياسة جذب المواهب أكثر نشاطا وانفتاحا وفعالية لخلق جو وظروف أفضل وتقديم خدمات أفضل لأغلبية الخبراء الأجانب للعمل والعيش في المنطقة.

«عطلة رأس السنة الصينية طويلة ومليئة بالعادات والتقاليد المميزة»… بهذه الكلمات عبرت الباتول نجاوي، الخبيرة المغربية التي تعمل في نينغشيا، عن تجربتها الشخصية في حديثها للصحفيين، حيث قالت إنها جاءت إلى ينتشوان في عام 2019، وقضت أول عيد ربيع لها هناك، وهي جد سعيدة لتجربة ثقافة السنة الصينية الجديدة الفريدة من نوعها. وتمنت أن ينتهي الوباء في أقرب وقت ممكن، حتى يتمكن المزيد من الأصدقاء الأجانب من زيارة الصين وتجربة الثقافة الصينية والشعور بها، والمساهمة في تطوير نينغشيا.

وبعد الندوة، قام الخبراء الأجانب الذين حضروا أيضًا نشاط تحت عنوان “البحار الأربعة والربيع – نينغشيا المبهجة”، بتجربة نشاط الصداقة الثقافية لمهرجان الربيع الصيني، وشهدوا سلسلة من الأنشطة الثقافية مثل قص الورق، ورسم اللوحات الصينية، وغيرها.

واحدة من الخبراء الأجانب في مقاطعة نينغشيا بالصين
ندوة الخبراء الأجانب في نينغشيا بالصين

زر الذهاب إلى الأعلى